جائزة الملك عبدالعزيز تقدم دورة المقيم الداخلي لجائزة الموسى
الأثنين 02 ربيع الأول 1439 هـ , 20 نوفمبر 2017
قدمت جائزة الملك عبدالعزيز للجودة دورة المقيم الداخلي للفريق التنفيذي لجائزة الموسى للتميز في المدارس والمعاهد القرآنية، وقد قدم الدورة الدكتور عمر كابلي
قدمت جائزة الملك عبدالعزيز للجودة دورة المقيم الداخلي للفريق التنفيذي لجائزة الموسى للتميز في المدارس والمعاهد القرآنية، وقد قدم الدورة الدكتور عمر كابلي
 
في أربعة أيام
(27/ 2 - 1/ 3/ 1439ه) بمعدل (23) ساعة تدريبية
من خلال أربعة محاور:
-التقييم الداخلي.
-نموذج التميز لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة. 
-التطبيق العملي لمراحل التقييم.
-الرحلة نحو التميز.

حضر الدورة (7) مشاركين، و(9) مشاركات من مختصين في الجودة والتميز مما أوجد تفاعلًا ملموسًا ونقاشًا مثريًا.
وتعد هذه الدورة أول طلائع الشراكة بين جائزة الملك عبدالعزيز للجودة وجائزة الموسى للتميز في المدارس والمعاهد القرآنية كما عزم كلا الطرفين على استمرار التعاون وتبادل الخبرات والسعي لنشر مفهوم الجودة والتميز في المؤسسات القرآنية بما يحقق النجاح في النتائج والمخرجات.
 
وقد تبادل المدير التنفيذي لجائزة الملك عبدالعزيز د. زبن بن عيضة الثبيتي مع أمين جائزة الموسى للتميز د إبراهيم بن أحمد العامر ما يمكن أن تلتقي فيه الجائزتان من نقاط التعاون والتفاهم وما يمكن أن يشتركا في تقديمه للمؤسسات القرآنية.
 
وهو ما تهدف جائزة الموسى إلى الإسهام فيه من خلال البناء المؤسسي لهذه المؤسسات في المملكة العربية السعودية وتطويرها.

علمًا أن استقبال طلبات المشاركة في الجائزة لا يزال قائمًا حتى يوم الخميس
12 ربيع أول 1439هـ، الموافق: 30 نوفمبر 2017م.

وتتمثل المؤسسات القرآنية في مدارس تحفيظ القرآن الكريم في التعليم العام (بنين/بنات)، ومعاهد إعداد معلمي ومعلمات القرآن الكريم، ومجمعات تحفيظ القرآن الكريم الرجالية الخيرية، والدور النسائية لتحفيظ القرآن الكريم الخيرية.
عدد الزيارات :  98
تصميم وتطوير سوفت ريفا

جميع الحقوق محفوظة لمركز معاهد للاستشارات 2013